الأربعاء، 3 نوفمبر، 2010

حكـــــــــــاية دمعــــــــــــــة

وصلتني رسالة 
رأيتها
ترددت في فتحها
قال لي الوداع
كلمة مثل السيف 
طعنت صدري
وقطعت قلبي
سال دمي
تناثرت دموعي
تشتت افكاري
كانت حكايتنا حلم 
بدايتها بسمة 
نهايتها دمعة
لم اندم على معرفته 
إنسان رائع
ذو قلب طاهر
فتحت له قلبي
وغلقته بعد
لم يكن
ولن يكون الا لــــــــــــــــــــــــــــــــــــه


بقلم: همس القلوب
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق